هدوء إنتخابي على الساحة الكنانية – اربد

منذ أن أعلن عن موعد إجراء الانتخابات النيابية المقررة في يوم 10/11/2020 بدأت بعض التحركات هنا وهناك وأعلن البعض عن ترشيح أنفسهم بشكل فردي ومنذ ذلك الوقت ولغاية الأن لم نسمع عن تشكيل اي كتلة جديده سوى كتلة واحدة وسمعنا أيضا عن السير بتشكيل كتلة ثانية غير مكتملة لغاية الآن الا أن الهدوء يسيطر على الساحة في لواء بني كنانة ولم يعد ذلك الحديث الشبه يومي عن الإنتخابات ولم يعد ذلك الإهتمام الكبير من قبل المواطنين بالتحدث عن الإنتخابات بشكل عام او عن المترشحين. وان دل هذا انما يدل على الدرجة الكبيرة من الإحباط الذي وصل إليه المواطن من النواب السابقين ومن كل مجلس النواب منذ عام 1989 ولليوم بحيث لم يتحقق للمواطن اي شيئ يذكر من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والتشريعية والحريات العامة التي هي حق لكل مواطن. وأتوقع بأن يكون نسبة المشاركة هذه المرة من أقل النسب على مستوى المملكة وسيكون لواء بني كنانه في الصدارة .

المحلل محمد زايد

Leave a Reply