هل تقضي “معاً” على اخر امل في إرساء قواعد الدولة المدنيه خصوصا بعد تراجع شعبيتها ؟

قائمة معاً احدى القوائم الانتخابية التي انطلقت في انتخابات عام 2016 ، حملت شعارات براقة ومصطلحات جديدة ألهبت مشاعر أنصارها .

معاً وعلى مدار عمر المجلس السابق لم تستطع ان تؤسس لحوار داخلي ديمقراطي داخل حزب التحالف المدني التي انبثقت معاً منه وكانت إحدى أدواته السياسية ، تخلل هذه الفترة تخب في القرارات وخلافات وآخرها إستقالات شملت شخصيات سياسية مشهورة من الأعضاء المؤسسين لحزب التحالف المدني .

واليوم نعود لنرى تلك الشعارات من جديد ، ولكن المراقب والمتابع سيلاحظ تماما انخفاض شعبيتها وتراجع أنصارها حتى عن دعمها ، ولعل ذلك يعود لما لحق بهم من فشل تحقيق أهدافها وقتل حلم الدوله المدنيه .

الأيام القادمة حبلى بالمفاجآت في دائرة الغموض عمان الثالثه.

Leave a Reply