خمس قوائم في خامسة عمان تنافس وقوائم تحاول حل العقدة الجغرافية

مع اقتراب موعد الاقتراع يتنافس مئة مرشح داخل ثلاث عشرة قائمة انتخابية للحصول على ستة مقاعد في دائرة خامسة عمان ، والتي أصاب مرشحوها الأرق اللامتناهي؛ وهم يحاولون حل العقدة الجغرافية، فتراءى لمرشحين أنهم في هرولة سرابية.

الدائرة الخامسة (شفا بدران، ابو نصير، الجبيهة، صويلح، تلاع العلي، خلدا، أم السماق، وادي السير، مرج الحمام، ناعور) تشتد داخلها الاصطدام الانتخابي، والذي ليس يسيرا على النواب السابقين مثلما كان في الانتخابات الماضية، والذين تعرضوا لانتقادات شعبية جراء مواقفهم من القرارات الحكومية (حكومة الدكتور هاني الملقي وحكومة الدكتور عمر الرزاز).

ما يمكن أن نلحظه في الدائرة الخامسة؛ أن قائمة الإصلاح أرخت السدول عن قائمتها الانتخابية، وفي باكورة هذه القائمة؛ يبرز المرشح الديناميكي الأكثر حظوظاً الدكتور عزات العدوان وهو أحد أعضاء مجلس محافظة العاصمة سابقا، وهي المكانة التي استطاع من خلالها أن ينغمس في الدائرة الخامسة وقضاياها الاجتماعية-الاقتصادية، أما المرشح عدنان مشوقه فهو خيار قائمة الإصلاح بالنسبة للمقعد الشركسي، والذي كان النائب السابق تامر بينو يحظى به.

أما قائمة (الشعب) فهي التي تتضمن شخصيات اقتصادية تتوافق مع الضرورات الوطنية، مثال على ذلك؛ الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الرحمن البلبيسي؛ والذي استهل ترشحه للانتخابات بالإفصاح عن برنامج انتخابي يمثل إجابات على أسئلة تتعلق بالأزمة الاقتصادية والمعيشية، فيما يبرز في القائمة ذاتها المرشح والتربوي لطفي الديرباني والمرشح أيمن صندوقة .

استكمالا للقوائم الانتخابية؛ فإن قائمة (الراية) تهيأت للانتخابات النيابية بشخصيات لديها العمق العشائري-الاجتماعي، ومن هذه الشخصيات؛ المرشح (نمر العبادي) .

أما قائمة البيرق فقد تمكنت من الاستعداد عبر شخصيات بلون شعبي-عشائري كالمرشح فراس العجارمة وانتقالا لقائمة (الهمة)؛ يتصدرها النائب السابق احمد اللوزي بحضور شعبي .

ويبلغ عدد الناخبين في الدائرة الخامسة (415286) ناخبا وناخبة، منهم 196651 ناخبا و218635 ناخبة.

Leave a Reply